اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو
آخر الأخبار

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

 ليبيا تمثل أولوية لمصر وللإدارة الأمريكية .. تقرير يكتبه مصطفي فنوش

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تقرير يكتبه : مصطفي فنوش 

••أصبحت ليبيا تمثل أولوية للإدارة الأمريكية ويتضحى ذلك من المهمة المزدوجة للسفير والمبعوث ريتشارد نورلاند سفير أمريكا في ليبيا ، ومشاركة نائب الرئيس كامالا هاريس في مؤتمر باريس بشأن ليبيا مشيرة إلى عدم وجود قصور بالقيادة الأميركية بشأن الملف الليبي لأن واشنطن مثل العواصم الأخرى تدعم الانتخابات الليبية••

 

أزمة شرعية

وفى اطار ذلك تؤكد مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة والعائدة لتعلب دور هام في حل طلاسم أزمة الانتخابات الحالية ،والتي صرحت لوسائل الإعلام “أن ليبيا عانت من أزمة شرعية لا يمكن علاجها إلا من خلال عملية انتخابية حرة ونزيهة “.

 

 

وقد رحبت بعض الأوساط الليبية بقدومها الى طرابلس لكونها من قاد بنجاح المباحثات الأصعب في تاريخ ليبيا الحديث وجعلت قادة الحرب والسياسيين الليبيين يتنافسون على صناديق الانتخابات بدل من صناديق الذخيرة، بعد ان فرضت خارطة طريق نحو الديمقراطية سارت البلاد فيها للمرة الأول نحو اختيار الشعب رئيسا له .. واحتكم فيها الزعماء السياسيين والعسكرين لصندوق الانتخابات .

 

الدبلوماسية المصرية

كما لا ننسى الدور الذى لعبته الدبلوماسية المصرية بوجه خاص منذ بداية الأزمة الليبية ، حيث شهدت القاهرة جهود مثمرة من خلال عدة اجتماعات بين الليبيين السياسيين والعسكريين لحل الأزمة والمتابعة الدولية المستمرة لقضية ليبيا حيث لم تدخر جهدا ،في دعم وقف إطلاق النار و تفعيل مخرجات مؤتمر برلين حول ليبيا ،ووقوف مصر سد منيع لحماية ليبيا من القوى الخارجية والتصدي لها.

 

 

ولا احد يستطيع أن ينكر جهد مصر في تقديم يد العون والمساعدة في الجوانب الاقتصادية والعسكرية وبذل الجهد لتوحيد وجهات النظر بين الليبيين، والحقيقة تقال بأن الجهود الناعمة التي تتمتع بها مصر دفعت بالعملية السياسية من أجل أول استحقاق انتخابي رئاسي .

 

 

والمطلع على المشاورات بين مصر وتركيا يكشف بأن الملف الليبي يأخذ أهمية في  هذه اللقاءات ، حيث اقنعت مصر تركيا بعدم جدوى التواجد العسكري فى الغرب الليبي ،وقد أبدت تركيا حيال ذلك موقفا أقل تشددا بعد أكثر من لقاء بينهما وبعد أن تأكد أن كليهما سيكون خاسرا من استمرار الوضع الليبي ، وتعهدت تركيا أنها ستخرج كافة المقاتلين السوريين الذين جلبتهم إلي ليبيا شرط أن يكون في إطار معادلة دولية تقضي بخروج كافة المقاتلين .

 

 


ولكن الأزمة الحقيقة في ليبيا لست الانتخابات بل خطورة الجماعات الإرهابية والمليشيات المسلحة مما أدى الي انتشار السلاح ناهيك عن الأزمات الاقتصادية التي يعيشها المواطن الليبي داخليا  من ناحية فهو يعاني  من الضغوط الخارجية  وتحول ساحة ليبيا من ناحية أخرى للتنافس الدولي حيث يسعي بعضهما لتحقيق مأربه فى نهب واستغلال خيراتها ،بحجة ان تطبيق الديمقراطية الغربية هو الحل الأمثل في ليبيا .

 

 


في حين يرى الليبيين ان اجراء الانتخابات يعني تحقيق تطلعاتهم نحو الأمن والأمان ، متأملين نجاح مبادرات اللجنة العسكرية المشتركة ” 5+5″ لتحقيق الإرادة الشعبية وتوحيد مؤسساتها وتحقيق الاستقرار والديمقراطية  في البلاد .

على جوجل نيوز

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled