اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

إعادة سمعة نابل كعاصمة للسياحة التونسية: رؤية وآفاق مع الأسعد الجليدي مدير معهد تكوين السياحة

إعادة سمعة نابل كعاصمة للسياحة التونسية: رؤية وآفاق مع الأسعد الجليدي

 

 

 

 

 

 

بوابة السياحة العربية

تونس – نابل

حوار يكتبه : د. مصطفي فنوش

مدير مكتب ” المسلة “ليبيا

 

 

 

 

 

 

®®تعد نابل، المدينة التونسية الساحلية، محورًا رئيسيًا لصناعة السياحة في تونس، وتواجه تحديات كبيرة لاستعادة سمعتها كعاصمة للسياحة التونسية. وفقًا للأسعد الجليدي، مدير معهد تكوين السياحة بنابل، تمتلك المدينة إمكانيات هائلة بفضل معاهد التكوين المتقدمة التي توفر تدريبًا شاملًا في مجالات السياحة المختلفة.. إعادة بناء سمعة نابل تتطلب ترويجًا أفضل من الإعلام التونسي وتنظيم نشاطات ومعارض ثقافية وفنية على مدار السنة، بالإضافة إلى ذلك، تعد السياحة العلاجية واستغلال المواقع الطبيعية والتاريخية في المنطقة من العوامل الأساسية لتعزيز جاذبية نابل.. الجهود المستمرة من رجال السياحة وأصحاب المصلحة يمكن أن تجعل من نابل وجهة سياحية متميزة تستقطب الزوار على مدار السنة®®

 

 

 

المسلة: مرحبًا بك أستاذ الأسعد، بدايةً، هل يمكنك أن تخبرنا عن تاريخ معهد تكوين السياحة بنابل؟

الأسعد الجليدي: مرحبًا، بالطبع. كان معهدنا يُعرف سابقًا بمركز التكوين السياحي، ولكن بعد الاستقلال عن الديوان السياحي التونسي عام 2017، حصلنا على استقلالية كاملة. منذ ذلك التاريخ، أصبح لدينا أربع معاهد وأربع مدارس للتكوين السياحي.

 

 

الأسعد الجليدي

 

المسلة: أين تقع هذه المعاهد والمدارس؟

 

 

الأسعد الجليدي: لدينا معهد التكوين السياحي في نابل، معهد التكوين السياحي في جربة، ومعهد التكوين السياحي في سوسة. أما المدارس، فتوجد في عين دراهم، توزر، سوسة الشمالية، والمنستير. جميع هذه المؤسسات تعمل في التكوين السياحي منذ السبعينيات.

 

 

المسلة: كيف يتم قبول الطلبة في هذه المعاهد والمدارس؟

 

إعادة سمعة نابل كعاصمة للسياحة التونسية: رؤية وآفاق مع الأسعد الجليدي مدير معهد تكوين السياحة بنابل

 

الأسعد الجليدي: نقبل الطلبة الذين أنهوا السنة التاسعة من التعليم الأساسي. هؤلاء الطلبة يحصلون على شهادة في التكوين السياحي. كما نقبل طلبة من السنة الثانية للتكوين السياحي العادي، بالإضافة إلى طلبة يتم قبولهم للتكوين العالي في السياحة، الذي يستمر لمدة سنتين ويشمل جميع مجالات السياحة والفنادق.

 

 

المسلة: ماذا يشمل برنامج التكوين السياحي؟

 

 

الأسعد الجليدي: البرنامج يشمل مجالات متنوعة مثل وكالات الأسفار، الإرشاد السياحي، خدمات الغرف، الحلويات، المطبخ، والمطاعم. هناك مواد إضافية مثل التخاطب، التسويق، الدعاية، والصحة، بالإضافة إلى لغات متعددة مثل الألمانية، الفرنسية، الإنجليزية، الإيطالية، والروسية. كما يجب أن يكون الطالب على دراية بتاريخ ومواقع المناطق السياحية في تونس.

 

 

 

 

المسلة: كم عدد الطلبة الذين يتخرجون من هذه المعاهد والمدارس سنويًا؟

 

 

الأسعد الجليدي: يتخرج حوالي 1500 طالب وطالبة سنويًا من معاهد ومدارس التكوين السياحي.

 

 

المسلة: كيف تقيمون دور الإعلام التونسي في تسويق السياحة؟

 

 

الأسعد الجليدي: رجال السياحة في نابل يبذلون جهدًا كبيرًا، ولكن الإعلام التونسي لا يسوق الخدمة السياحية بشكل عصري مقارنة ببعض الدول العربية والأجنبية. لتعزيز سمعة نابل كعاصمة السياحة التونسية، يجب تنظيم نشاطات ومعارض فنية وثقافية على مدار السنة.

 

 

معرض الهريسة (الشطة)

 

 

 

المسلة: ما هي الأنشطة السياحية الموجودة في نابل حاليًا؟

 

 

الأسعد الجليدي: في نابل، لدينا معرض الزهر ومعرض الهريسة (الشطة)، وهما المعرضان الرئيسيان. نابل تمتلك العديد من الأنشطة السياحية وتحتاج إلى اهتمام ورعاية أكبر للتعريف بها وتسويقها كوجهة سياحية.

 

 

 

الحمامات، الهوارية، قليبية، بوعرقوب، وبلاد الهندي ، وزلفة بلاد القوارص

 

المسلة: ما هي أبرز المناطق السياحية في نابل؟

 

 

الأسعد الجليدي: نابل تعتبر ولاية تتبعها العديد من المناطق السياحية مثل الحمامات، الهوارية، قليبية، بوعرقوب، وبلاد الهندي (المعروفة محليًا)، وزلفة بلاد القوارص. كما نهتم حاليًا بالسياحة العلاجية، بوجود مراكز طبية وأطباء مشهورين بأسعار معقولة.

 

السياحة العلاجية

 

 

المسلة: ما هي تطلعاتك لمستقبل السياحة في نابل؟

 

 

الأسعد الجليدي: أتمنى أن تخدم السياحة في نابل على مدار السنة، وأن تحصل على نصيبها من الأنشطة والمعارض التونسية. نابل تجمع بين الفلاحة والبحر، مما يجعلها مكانًا رائعًا للعيش بفضل الأشجار والمساحات الخضراء القريبة من البحر، بالإضافة إلى أسعارها المعتدلة مقارنة بالمناطق السياحية الأخرى.

 

 

المسلة: شكرًا لك على هذا اللقاء الثري، هل من كلمة أخيرة؟

الأسعد الجليدي: أشكر بوابة المسلة، التي تُعد أكبر بوابة في السياحة العربية، على مواكبتها للواقع والآفاق للسياحة العربية.

على جوجل نيوز

 

#السياحة #نابل #تونس #تكوين_السياحة #تعليم_سياحي #السياحة_التونسية #نابل_عاصمة_السياحة #تطوير_السياحة #السياحة_العلاجية #المعاهد_السياحية #الأماكن_السياحية

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله