اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

أزمة حجاج تأشيرة السياحة والزيارة و الشفافية الغائبة ..! بقلم أشرف الجداوي

السعودية: عدد المتوفين خلال الحج بلغ 1,301 غالبيتهم "غير مصرح لهم بالحج"

 

 

 

 

 

بوابة السياحة العربية

 

 

 

 بقلم : أشرف الجداوي

 

 

 

شفافية رئيس الامن العام في دولة ” البلد الحرام ” أدهشتني ليس لا سمح الله للحقائق التي جاءت على لسان المسئول وهي “ان اكثر من 153 الف شخص جاؤوا من الخارج بتأشيرة سياحة وزيارة ” وينوون المكوث في الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج دون حصولهم علي تصريح بالحج ، و المح دون إفصاح الي وفود دولة بعينها ” صاحبة الحصة الكبرى ” من حاملي تأشيرة السياحة والزيارة بالرغم من قراره في مبتدأ الكلام ان يكون ” شفافا ” كما شاهدناه وسمعناه في الفضائيات الناقلة لمؤتمره الصحفي أمس الأول ، ولكن الشفافية فيما يبدو غابت لظروف حرارة الطقس والله أعلم بالسرائر …

 




اذ ان هؤلاء الحجاج مع وقف التنفيذ كانت نيتهم والله اعلم بالنوايا تأدية شعيرة الحج ليس الا ، ولكن تم طردهم من مكة المكرمة وابعدوا الي جدة توطئة لإعادتهم الي بلدانهم غير مأسوفا عليهم ..وفقا لتعليمات وزارة الحج و الداخلية هناك !




وتم ذلك بعد حملات مكثفة على الفنادق والشقق الفندقية ودور السكن بطول البلد الحرام وعرضه ، وتمشيطها بواسطة قوات الامن هناك علي ما دار الساعة ..!

 


ولا لوم ولا عتاب علي أجهزة الامن هناك فهي حرفيا تقوم بتنفيذ المهام المكلفة بها علي اكمل وجه امام السلطات العليا هناك لأمن وامان مواطنيه و حجاج بيت الله الحرام في الموسم ..!



&&&&&&&&&&



ولكن كنت أتمنى من مسئول الأمن صاحب المنطق “الشفاف ” ان يكون اكثر شفافية في تناول القضية بكل ابعادها ، هل السماسرة و وكلاء السياحة و مسئولي الفنادق والشقق الفندقية وغير الفندقية و” حجاج النية ” هناك هم السبب في تلك الأزمة ويتحملون بمفردهم المسئولية ؟!

 



أم ان الشفافية يا صاحب المنطق ” الشفاف ” تحتم عليك ان تحاسب و تردع دون هوادة من تسبب في الأزمة وهي الخارجية و وزارة السياحة الشابة ،و التي ترغب حثيثا في تنمية اعداد السياح والزوار الدوليين بغض النظر عن نوعية وجنسية من يطلبون الزيارة والسياحة ، بخلاف مجموعات السياح القادمين لحفلات وبرامج الهيئة العامة للترفيه ، وهم بطبيعة الحال لا يمثلون رقما يعول عليه في تضخيم عدد السياح حرفيا بين المقاصد السياحية العالمية الذي يفد للمملكة اذا استثنينا ضيوف الرحمن عبر برامج العمرة والحج علي مدار العام ..!

 




علي سبيل المثال لا الحصر في اول مايو المنصرم رصدت وزارة السياحة المصرية مجموعات من المصريين متجهين الي المملكة بتأشيرة زيارة تنتهي بعد موسم الحج ، وتم اتخاذ الاجراء المناسب مع الشركات المسئولة ونبهت عليهم بتوقيع الجزاء القانوني في حال ثبوت المخالفة علي أية شركة وان العقوبات تصل لحد الغاء الترخيص .. وانه لا صحة للسماح لحاملي تأشيرة الزيارة و السياحة بالحج … !

 



والسؤال ” الشفاف بدلا من اللف والدوران ” لماذا لا يصدر قرارا من السلطات السعودية بوقف تأشيرات الزيارة وأيضا السياحة فترة شهري “شوال وذي القعدة ” استعدادا لموسم الحج مثلما كان يحدث ذلك من قبل ؟؟ بدلا من صنع الأزمة ثم البحث عن حلول لها … و ترويع ضيوف الرحمن و مداهمات الفنادق و العمائر واخراجهم بشكل لا يليق ولا يصح في البلد الحرام التي تهوي اليها افئدة المسلمين من حول العالم ..؟!

 

على جوجل نيوز

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled