اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو
آخر الأخبار

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

خسائر الحرب الروسية الأوكرانية .. بقلم الصحفي خالد صلاح الدين

الصورة الذهنية بعد احتفالية الأقصر ... بقلم خالد صلاح الدين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية

غد جديد

بقلم : خالد صلاح الدين

♦♦ يوم الخميس الماضي استيقظنا على طبول الحرب الروسية تدق على أبواب أوكرانيا..والتي لا يعرف احد متى وكيف ستتوقف وما هي عواقبها وتأثيرها على مختلف دول العالم..وليس على طرفيها فقط..خاصة مع محاولة تحرك المجتمع الدولي للتدخل..وتعددت الأطراف وتعددت الآراء وقرارات الدول..بين دول تعارض قرار الرئيس بوتين..ودول أخرى تسانده مثل الصين التي أعلنت ان العمليات العسكرية ليست غزوا..ولكن الجميع في حالة ترقب لما سيحدث خلال الأيام القليلة القادمة.

 

 

وفى ظل هذا الترقب فقد تأثرت معظم دول العالم بهذه الحرب نتيجة لما تسببت فيه من تحديات اقتصادية عالمية جديدة..فرأينا بورصات العالم وقد تأثرت وانخفضت قيمة الأسهم المختلفة..وارتفعت اسعار الذهب..مع الانخفاض الحاد لسعر الروبل..وقد سجل سوق النفط ارتفاعا كبيرا في اسعار البترول..وارتفاعا في اسعار الغاز..وتأثير توقف توريد الغاز الروسي على الدول الاوربية..ورغم كل هذا الا اننا امام بداية ردود الفعل المبدئية..ولم نصل بعد الى كل ما ستسفر عنه الأيام القادمة من تطورات واحداث..العالم كله يترقب ما يحدث.

 

&&&&&&&&&&

 

واذا انتقلنا للجانب المصري وتأثير الحرب على مصر فهو تأثير اقتصادي في المقام الأول حيث الخوف من ان تتأثر اسعار صفقات استيراد القمح وان كانت الحكومة المصرية قد أعلنت على لسان الدكتور على مصلحي وزير التموين والتجارة الداخلية ان المخزون الاستراتيجي من القمح يكفى حتى ٩ اشهر..اما القطاع الأكثر تأثرا فهو قطاع السياحة لطبيعته الخاصة التي تعتمد على الامن والأمان والاستقرار..وقد كانت أوكرانيا من أوائل الدول التي اعادت سياحتها الى مصر منذ بداية عودة الحركة السياحية في اول يوليو ٢٠٢٠ بعد توقفها لأكثر من ٣ اشهر مع ظهور فيروس الكورونا جاءت السياحة الأوكرانية في المراتب الأولى في اعداد السياحة القادمة للبلاد..

 

 

 

وكذلك كانت السياحة الروسية منذ عودتها في شهر أغسطس الماضي..وقد تسببت الحرب فى توقف حركة السياحة القادمة من أوكرانيا..حيث تلقت سلطة الطيران المدني اخطارا من السلطات الأوكرانية بإلغاء جميع رحلات الطيران العارض “الشارتر” القادمة من أوكرانيا الى كل من الغردقة وشرم الشيخ.. وان كان هذا لم يحدث من الجانب الروسي..الا انه من المتوقع ان تتأثر الحركة السياحية القادمة من روسيا بشكل كبير.

 

&&&&&&&&&&

 

ورغم كل التوقعات عن الأعباء التي يمكن ان تتحملها مصر نتيجة الارتفاع المتوقع في اسعار النفط والقمح وارتفاع قيمة فاتورة الاستيراد..وانخفاض اعداد السائحين..الا ان الدولة المصرية التي تفتح أبوابها دائما لكل الاشقاء خلال الازمات تعاملت مع الموقف بكل تحضر و تقدير واحترام لأدمية أبناء الشعبين الأوكراني والروسي ، وأصدرت وزارة السياحة والاثار قرارا عاجلا الى غرفة الفنادق المصرية لتعميمه على مختلف الفنادق التي يقيم بها سياح من الدولتين..

 

 

طالبهم من خلاله عبد الفتاح العاصي مساعد وزير السياحة لشئون المنشأت الفندقية بضرورة استمرار إقامة اى سائحين اوكرانيين او روس متواجدين في الفنادق..وتقديم كافة التسهيلات لهم وعدم الامتناع عن تقديم اى خدمة كانت تقدم لهم لحين إيجاد الحل المناسب لعودتهم الى بلادهم..خاصة بعد اعلان اغلاق المجال الجوي لأوكرانيا مما يتعذر معه عودة السائحين الأوكران الى بلادهم بعد انتهاء برنامجهم السياحي..

 

وهذا الخطاب يشير الى سرعة رد فعل الدولة المصرية..واتخاذها قرارات ذات بعد انساني دون النظر للأعباء التي بالضرورة تترتب عليه..وهذا ليس بغريب على مصر التي دائما ما تفتح أبوابها للأشقاء من مختلف دول العالم..خاصة عالمنا العربي وقت الازمات..مثلما حدث مع اشقائنا العرب من سوريا وليبيا واليمن والعراق وغيرهم..ليعيشوا في مصر وينعموا بالأمن والأمان ويحصلوا على فرص عمل تفتح لهم أبواب العيش الكريم.

 

 

 

اننا امام مرحلة جديدة من الصعوبات والتحديات العالمية الجديدة.. ولم تتضح بعد ابعاد هذا التحديات ولا الفترة الزمنية التي يمكن ان تنتهى خلالها الازمة الراهنة..والتي ندعو الله جميعا الا تطول..وان ينعم الجميع بالأمن والأمان

 

 

وتحيا مصر .

ksalaheldin001@hotmail.com

على جوجل نيوز

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled